الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ويجوز التوكيل في إخراج الزكاة ( و ) ولا بد من كون الوكيل ثقة ، نص عليه ، وقال في التعليق في الاستئجار على الحج : لو استناب كافرا يفرق زكاة ماله على الفقراء أجزأ ، على اختلاف في المذهب ، كما إذا استناب الذمي في ذبح أضحيته ، على اختلاف الروايتين ، وجزم في منتهى الغاية بجوازه ، كالمسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث