الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل عجل الزكاة فمات قابضها أو ارتد قبل الحول

جزء التالي صفحة
السابق

فصل وإن عجل الزكاة فمات قابضها أو ارتد أو استغنى من غيرها قبل الحول أجزأت ، في الأصح ( ش ) كما لو استغنى منها أو عدمت عند الحول ; لأنه يعتبر وقت القبض ( و ) ولهذا لو عجلها إلى غير مستحقها ، ثم وجبت وقد استحقها ، أو صرفها بعد وجوبها بمدة إلى مستحق [ ص: 580 ] كان عند وجوبها غير مستحق ، أجزأته ، ولئلا يمتنع التعجيل ، وكما لو عجل الكفارة بعتق ما يجزئ فصار عند الوجوب لا يجزئ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث