الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من لا عدة عليها من الطلاق وعليها العدة من الوفاة

[ ص: 37 ] فيمن لا عدة عليها من الطلاق وعليها العدة من الوفاة قلت : هل تعتد امرأة الخصي أو المجبوب إذا طلقها زوجها ؟

قال : أما امرأة الخصي فأرى عليها العدة في قول مالك .

قال أشهب : لأنه يصيب ببقية ما بقي من ذكره وأراه يحصن امرأته ويحصن هو بذلك الوطء قال ابن القاسم وأما المجبوب فلا أحفظ الساعة عن مالك في عدة الطلاق شيئا إلا أنه إن كان ممن لا يمس امرأة فلا عدة عليها في الطلاق وأما في الوفاة فعليها أربعة أشهر وعشر على كل حال

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث