الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


4248 باب: ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس

التالي السابق


أي: هذا باب فيه ذكر قوله تعالى ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس " أي لتكن إفاضتكم من حيث أفاض الناس ولا تكن من المزدلفة، وحاصل المعنى أن الله عز وجل أمر الواقف بعرفات أن يدفع إلى المزدلفة ليذكر الله تعالى عند المشعر الحرام، وأمره أن يكون وقوفه مع جمهور الناس يصنعون ويقفون بها، غير أن قريشا لم يكونوا يخرجون من الحرم فيقفون في طرف الحرم عند أدنى الجبل ويقولون: نحن أهل الله في بلدته وقطان بيته - فلا يخرجون منه، فيقفون بجمع وسائر الناس بعرفات.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث