الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول النبي صلى الله عليه وسلم ويل للعرب من شر قد اقترب

6651 11 - حدثنا أبو نعيم، حدثنا ابن عيينة، عن الزهري، عن عروة . ح، وحدثني محمود، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، عن عروة، عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما، قال أشرف [ ص: 182 ] النبي صلى الله عليه وسلم على أطم من آطام المدينة، فقال: هل ترون ما أرى؟ قالوا: لا، قال: فإني لأرى الفتن تقع خلال بيوتكم كوقع المطر .

التالي السابق


مطابقته للترجمة تؤخذ من معناه.

وأخرجه من طريقين:

الأول: عن أبي نعيم الفضل بن دكين ، عن سفيان بن عيينة ، عن محمد بن مسلم الزهري ، عن عروة ، عن أسامة .

والثاني: عن محمود بن غيلان ، عن عبد الرزاق إلى آخره.

والحديث أخرجه البخاري في الحج عن علي ، وفي المظالم عن عبد الله بن محمد ، وفي علامات النبوة عن أبي نعيم ، وأخرجه مسلم في الفتن عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره.

قوله: (أشرف) من الإشراف، وهو الاطلاع من علو، وفي رواية عند الإسماعيلي ، أو في قوله: (على أطم) بضمتين، وهو الحصن والقصر.

قوله: (خلال بيوتكم) ، أي: أوساطها، وقيل: الخلال النواحي.

قوله: (كوقع المطر) هكذا في رواية المستملي والكشميهني ، وفي رواية غيرهما: كوقع القطر وهو المطر أيضا، والتشبيه في الكثرة والعموم لا خصوصية لها بطائفة، وفيه إشارة إلى الحروب الجارية بينهم كقتل عثمان رضي الله عنه، ويوم الحرة بفتح الحاء المهملة وتشديد الراء، وفيه معجزة ظاهرة للنبي صلى الله عليه وسلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث