الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إنفاق المال في حقه

1343 13 - حدثنا محمد بن المثنى قال : حدثنا يحيى ، عن إسماعيل قال : حدثني قيس ، عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال : سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق ، ورجل آتاه الله حكمة ، فهو يقضي بها ، ويعلمها .

التالي السابق


مطابقته للترجمة في الشطر الأول منه ; لأنه يدل على الترغيب في إنفاق المال في حقه ، والحديث قد مضى بعينه في كتاب العلم في باب الاغتباط في العلم والحكمة ، فإنه أخرجه هناك ، عن الحميدي ، عن سفيان ، عن إسماعيل إلى آخره وأخرجه هنا ، عن محمد بن المثنى المعروف بالزمن ، البصري ، عن يحيى القطان ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، واسمه سعد الكوفي ، عن قيس بن أبي حازم ، واسمه عوف الأحمسي البجلي ، قدم المدينة بعدما قبض النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وقد ذكرنا هناك جميع ما يتعلق به ، فلنذكر هنا شيئا يسيرا .

فقوله : " لا حسد " ، أي : لا غبطة ، وقال ابن بطال : أي لا موضع للغبطة إلا في هاتين الخصلتين ، فإن فيهما موضع التنافس ، قوله : " إلا في اثنتين " ، أي : خصلتين ، ويروى : " إلا في اثنين " ، أي : شيئين من الخصال .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث