الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القيام في شهر رمضان هل هو في المنازل أفضل أم مع الإمام ؟

2062 2063 2064 2065 ص: حدثنا فهد ، قال: ثنا أبو نعيم ، قال: ثنا سفيان ، عن أبي حمزة ، ومغيرة ، عن إبراهيم ، قال: "لو لم يكن معي إلا سورتين لرددتهما; أحب إلي من أن أقوم خلف الإمام في رمضان".

حدثنا روح بن الفرج ، قال: ثنا يوسف بن عدي ، قال: ثنا أبو الأحوص ، عن مغيرة ، عن إبراهيم ، قال: "كان المتهجدون يصلون في ناحية المسجد والإمام يصلي بالناس في رمضان".

حدثنا أبو بكرة ، قال: ثنا روح بن عبادة ، قال: ثنا شعبة ، عن مغيرة، عن إبراهيم ، قال: "كانوا يصلون في رمضان فيؤمهم الرجل وبعض القوم يصلي في المسجد وحده. قال شعبة: : فسألت إسحاق بن سويد عن هذا فقال: كان الإمام ها هنا يؤمنا، وكان لنا صف يقال له صف القراء، فنصلي على حدة، والإمام يصلي بالناس".

حدثنا أبو بكرة ، قال: ثنا مؤمل ، قال: ثنا سفيان ، عن أبي حمزة ، عن إبراهيم ، قال: "لو لم يكن معي إلا سورة واحدة لكنت أرددها أحب إلي من أن أقوم خلف الإمام في رمضان".

التالي السابق


ش: أخرج أثر إبراهيم النخعي من أربع طرق صحاح:

الأول: عن فهد بن سليمان ، عن أبي نعيم الفضل بن دكين الكوفي ، عن سفيان الثوري ، عن أبي حمزة -بالحاء المهملة والزاي المعجمة- واسمه عمران بن أبي عطاء الأسدي القصاب الواسطي، روى له مسلم ، عن مغيرة بن مقسم الضبي الكوفي الفقيه الأعمى ، عن إبراهيم .

[ ص: 471 ] وأخرجه ابن أبي شيبة في "مصنفه" : عن وكيع ، عن سفيان ، عن أبي حمزة، عن إبراهيم قال: "لو لم يكن معي إلا سورة أو سورتان; لأن أرددهما أحب إلي من أن أقوم خلف الإمام في شهر رمضان".

الثاني: عن روح بن الفرج القطان ، عن يوسف بن عدي بن زريق شيخ البخاري ، عن أبي الأحوص سلام بن سليم الحنفي الكوفي ، عن مغيرة ، عن إبراهيم .

الثالث: عن أبي بكرة بكار القاضي ، عن روح بن عبادة بن العلاء البصري روى له الجماعة، عن شعبة ، عن مغيرة ، عن إبراهيم ... إلى آخره.

وإسحاق بن سويد بن هبيرة البصري ثقة، روى له البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي .

الرابع: عن أبي بكرة بكار ، عن مؤمل بن إسماعيل ، عن سفيان الثوري ، عن أبي حمزة عمران المذكور آنفا، عن إبراهيم .

ومتنه كمتن الطريق الأول غير أن ها هنا: "سورة" وهناك: "سورتين"، وكليهما في "مصنف ابن أبي شيبة" .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث