الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وممن توفي فيها من الأعيان :

[ ص: 266 ] أحمد بن علي بن برهان أبو الفتح ويعرف بابن الحمامي ، تفقه على أبي الوفاء بن عقيل ، وبرع في مذهب الإمام أحمد ، ثم نقم عليه أصحابه أشياء ، فحمله ذلك على الانتقال إلى مذهب الشافعي ، فاشتغل على الغزالي والشاشي ، وبرع وساد وشهد عند القاضي الزينبي ، ودرس في النظامية شهرا . توفي في جمادى ، ودفن بباب أبرز .

عبد الله بن محمد بن علي بن محمد أبو جعفر الدامغاني ، سمع الحديث وشهد عند أبيه ، وناب في الكرخ عن أخيه ، ثم ترك ذلك كله ، وولي حجابة باب النوبي ، ثم عزل ، ثم أعيد ، وكان دمث الأخلاق ، وكانت وفاته في جمادى الأولى من هذه السنة .

أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم

أبو الفضل الميداني ،
صاحب كتاب " الأمثال " وليس له مثله في بابه ، وله شعر جيد . قال ابن خلكان توفي يوم الأربعاء الخامس والعشرين من شهر رمضان من هذه السنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث