الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

غزوة بحران

قال ابن إسحاق : أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة ، ربيعا الأول . ثم غزا يريد قريشا .

قال عبد الملك بن هشام : فبلغ بحران ، معدنا بالحجاز ، فأقام هناك ربيعا الآخر كله ، وجمادى الأولى .

وبحران من ناحية الفرع . ثم رجع ولم يلق كيدا .

[ ص: 376 ] وقال الواقدي : غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني سليم ببحران ، لست خلون من جمادى الأولى . وبحران من ناحية الفرع بينها وبين المدينة ثمانية برد . فغاب عشر ليال . وكان بلغه أن بها جمعا من بني سليم ، فخرج في ثلاثمائة ، واستخلف ابن أم مكتوم . الفرع : بضم الفاء وسكون الراء بين مكة والمدينة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث