الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 273 ] ( 17 ) باب ما جاء في متعة الطلاق

1167 - مالك ; أنه بلغه أن عبد الرحمن بن عوف طلق [ ص: 274 ] [ ص: 275 ] امرأة له . فمتع بوليدة .

التالي السابق


26351 - قال أبو عمر : لم يختلف العلماء أن المتعة التي ذكر الله - عز وجل - في كتابه بقوله تعالى : وللمطلقات متاع بالمعروف [ ص: 276 ] [ البقرة : 241 ] وقوله عز وجل : ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره [ البقرة : 236 ] أنها غير مقدرة ولا محدودة ، لا معلوم مبلغها ، ولا معروف قدرها معرفة وجوب ، ولا يتجاوزه ، بل هي على الموسع بقدره ، وعلى المقتر أيضا بقدره متاعا بالمعروف ، كما قال الله عز وجل .

26352 - لا يختلف العلماء في ذلك ، وإنما اختلفوا في وجوبها ، وهل تجب على كل مطلق ؟ أو على بعض المطلقين ؟ على ما نذكره في هذا الباب - إن شاء الله تعالى .

26353 - فأما خبر عبد الرحمن بن عوف من بلاغات مالك :

26354 - فرواه معمر ، عن أيوب ، عن سعيد بن جبير ، عن سعد بن إبراهيم أن عبد الرحمن بن عوف طلق امرأته ، فمتعها بخادم .

26355 - ومعمر ، والثوري ، وابن جريج ، عن سعد بن إبراهيم ، قال : متع عبد الرحمن بن عوف بجارية سوداء . قال ابن جريج في حديثه : فثمنها ثمانون دينارا .

26356 - وابن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن صالح بن إبراهيم : أن عبد الرحمن بن عوف طلق امرأته ، فمتعها بجارية سوداء .

[ ص: 277 ] 26357 - ومعمر ، عن أيوب ، عن ابن سيرين ، قال : كان يمتع بالخادم ، أو النفقة ، أو الكسوة ، قال : ومتع الحسن بن علي - رضي الله عنهما - بمال كثير أحسبه قال : عشرة آلاف درهم .

26358 - وأبو أسامة ، عن أبي العميس ، عن الحسن بن سعد ، عن أبيه ، أن الحسن بن علي متع امرأته بعشرة آلاف درهم .

26359 - والثوري ، عن عبد الرحمن بن عبد الله ، عن أبيه عن الحسن بن سعد ، عن أبيه ، قال : متع الحسن بن علي امرأتين بعشرين ألفا ، وزقين من عسل ، فقالت إحداهما : أراها الجعفية : متاع قليل من حبيب مفارق .

26360 - وإسرائيل ، عن أبي إسحاق ، قال : متع الحسن بن علي بعشرة آلاف درهم ، فلما أتيت المرأة بها فقالت : متاع قليل من حبيب مفارق .

26361 - ومتع شريح بخمسمائة درهم .

26362 - ومتع الأسود بن يزيد بثلاثمائة درهم .

[ ص: 278 ] 26363 - ومتع عروة بن الزبير بخادم .

26364 - فقال قتادة : المتعة جلباب ، ودرع ، وخمار .

26365 - وقال الزهري : بلغني أن المطلق كان يمتع بالخادم ، والحلة ، والنفقة .

26366 - وروى ابن جريج عن موسى بن عقبة ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : أدنى ما أرى أنه يجزئ من متعة النساء ثلاثون درهما .

26367 - وأبو مجلز ، عن ابن عمر نحوه .

26368 - ومتع ابن عمر بوليدة .

26369 - ذكره أبو بكر ، عن أبي نعيم ، عن العمري ، عن نافع ، عن ابن عمر .

26370 - وقال مالك في آخر هذا الباب : ليس للمتعة عندنا حد معروف . في [ ص: 279 ] قليلها ولا كثيرها .

26371 - قال أبو عمر : هذا قول جماعة أهل العلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث