الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 242 ] ثم دخلت سنة إحدى وعشرين ومائتين

فيها كانت وقعة هائلة بين بغا الكبير وبابك الخرمي ، فهزم بابك بغا وقتل خلقا من أصحابه ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، ثم اقتتل الأفشين وبابك ، فهزمه أفشين وقتل خلقا من أصحابه بعد حروب طويلة ، قد استقصاها أبو جعفر بن جرير في تاريخه .

وحج بالناس فيها نائب مكة محمد بن داود بن عيسى بن موسى بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث