الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في السعة في الكلام وألفاظ الناس

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 44 ] فصل ( في السعة في الكلام وألفاظ الناس )

قال الخلال في السعة في الكلام وألفاظ الناس قال المروذي بعث أبي أبو عبد الله في حاجة وقال : كل شيء تقوله على لساني فأنا قلته وقال الميموني إن أبا عبد الله دقت عليه امرأة دقا فيه بعض العنف فخرج وهو يقول ذا دق الشرط .

وقال المروذي : إن أبا عبد الله قيل له حفص وابن أبي زائدة ووكيع قال وكيع أطيب هؤلاء قال الأثرم : سمعت أبا عبد الله وذكر عبد الله بن رجاء وأبا سعيد مولى بني هاشم فقال : ولكن أبو سعيد كان أيقظهما عينا .

وقال مهنا : سألت أحمد عن إسماعيل بن زكريا قال ليس به بأس إلا أنه ليس له حلاوة وقال : سألت أحمد عن حديث فقال : ما خلق الله من ذا شيئا وقال الخلال : سألت إبراهيم الحربي قلت لم تقول العرب للشيخ يا غلام ؟ قال ليس العرب كلها تقوله ، قيس تقوله ؟ قلت فيجوز أن يقول للشيخ يا بني ؟ قال نعم يعني : لا بأس به ، ثم قال أليس قد قال النبي صلى الله عليه وسلم للمغيرة يا بني والمغيرة كان شيخا كبيرا لعله كان أكبر من النبي صلى الله عليه وسلم وقد قال لأنس يا بني " إنما قال يا بني " أي أنت ابن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث