الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

النوع العشرون : في المناجاة

في " الموطأ " : قال عليه السلام : " لا يتناجى اثنان دون واحد ، قال الباجي ، قال ابن دينار : لا يتسارى ، ويتركا صاحبهما وحده قرين الشيطان يظن بهما أنهما يغتابانه ، وروي أن هذا إنما هو في السفر ، وروي أنه كان في بدء الإسلام ، وأكثر الناس على عمومه ; لأنه من مكارم الأخلاق .

وعن مالك : لا يتناجى ثلاثة دون واحد للنهي عن ترك واحد ، ولو كانوا عشرة أن يتركوا واحدا لما تقدم ، قال صاحب " المقدمات " : كلما كثرت الجماعة كان أشد ، وأقل أدبا في حقه ، وإذا خشي المتناجيان أن صاحبهما يظن أنهما يتحدثان في غدره حرم عليهما كان في سفر ، أو حضر ، وإن أمنا كره في السفر ، والحضر ; لأنه يعم المنفرد من حيث الجملة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث