الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : في سرية عبيدة بن الحارث بن المطلب

قال ابن جرير : وزعم الواقدي أيضا ، أن النبي صلى الله عليه وسلم عقد في هذه السنة على رأس ثمانية أشهر في شوال لعبيدة بن الحارث لواء أبيض ، وأمره بالمسير إلى بطن رابغ ، وكان لواؤه مع مسطح بن أثاثة ، فبلغ ثنية المرة ، وهي بناحية الجحفة في ستين من المهاجرين ، ليس فيهم أنصاري ، وأنهم التقوا هم والمشركون على ماء يقال له : أحياء . وكان بينهم الرمي دون المسايفة . فقال الواقدي : وكان المشركون مائتين عليهم أبو سفيان صخر بن حرب . وهو المثبت عندنا . وقيل : كان عليهم مكرز بن حفص .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث