الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التعوذ من الفتن

6678 (باب التعوذ من الفتن)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان التعوذ من الفتن ، قال ابن بطال : في مشروعية ذلك الرد على من قال: اسألوا الله الفتنة؛ فإن فيها حصاد المنافقين ، وزعم أنه ورد في حديث لا يثبت رفعه، بل الصحيح خلافه، وقد أخرج أبو نعيم من حديث علي رضي الله تعالى عنه بلفظ: " لا تكرهوا الفتنة في آخر الزمان؛ فإنها تبير المنافقين " وفي سنده ضعيف ومجهول.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث