الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ الاطراد ]

الاطراد : هو أن يذكر المتكلم أسماء آباء الممدوح مرتبة على حكم ترتيبها في الولادة .

قال ابن أبي الإصبع : ومنه في القرآن قوله تعالى : حكاية عن يوسف واتبعت ملة آبائي إبراهيم وإسحاق ويعقوب [ يوسف : 38 ] ، قال : وإنما لم يأت به على الترتيب [ ص: 161 ] المألوف ، فإن العادة الابتداء بالأب ثم الجد ثم الجد الأعلى ؛ لأنه لم يرد هنا مجرد ذكر الآباء ، وإنما ذكرهم ليذكر ملتهم التي اتبعها ، فبدأ بصاحب الملة ، ثم بمن أخذها عنه أولا فأولا على الترتيب .

ومثله قول أولاد يعقوب : نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق [ البقرة : 133 ] ،

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث