الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ الإدماج ]

الإدماج : قال ابن أبي الإصبع : هو أن يدمج المتكلم غرضا في غرض أو بديعا في بديع ، بحيث لا يظهر في الكلام إلا أحد الغرضين أو أحد البديعين كقوله تعالى : له الحمد في الأولى والآخرة [ القصص : 70 ] ، أدمجت المبالغة في المطابقة ؛ لأن انفراده تعالى بالحمد في الآخرة - وهي الوقت الذي لا يحمد فيه سواه - مبالغة في الوقت بالانفراد بالحمد ، وهو وإن خرج مخرج المبالغة في الظاهر ، فالأمر فيه حقيقة في الباطن ، فإنه رب الحمد والمنفرد به في الدارين . انتهى .

قلت : والأولى أن يقال في هذه الآية : إنها من إدماج غرض في غرض ، فإن الغرض منها تفرده تعالى بوصف الحمد ، وأدمج فيه الإشارة إلى البعث والجزاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث