الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ترصيع الكلام ]

ومنه نوع يسمى ترصيع الكلام ، وهو اقتران الشيء بما يجتمع معه في قدر مشترك ، كقوله : إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى [ طه : 118 ، 119 ] ، أتى بالجوع مع العري ، وبابه أن يكون مع الظمأ . وبالضحى مع الظمأ ، وبابه أن يكون مع العري ، لكن الجوع والعري اشتركا في الخلو ؛ فالجوع خلو الباطن من الطعام ، والعري خلو الظاهر من اللباس . والظمأ والضحى اشتركا في الاحتراق ، فالظمأ احتراق [ ص: 182 ] الباطن من العطش ، والضحى احتراق الظاهر من حر الشمس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث