الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حكم تغسيل مجهول الإسلام وما يلزم الغاسل

جزء التالي صفحة
السابق

ومن مات في سفينة غسل وصلي عليه بعد تكفينه وألقي في البحر سلا كإدخاله في القبر ، مع خوف فساده [ ص: 217 ] أو حاجة ، ونقل عبد الله : يثقل بشيء ، وذكره في الفصول عن أصحابنا ، قال : ولا موضع لنا الماء فيه بدل من التراب إلا هنا ، ومن مات ببئر أخرج بأجرة من ماله ، ثم من بيت المال ، وإلا طمت وجعلت قبره ، ومع حاجة الأحياء إليها يخرج ، وقيل : لا مع مثلة وفي الفصول : إن أمكن إخراجه وأمنا على النازل فيها لزم ذلك ، وإلا طمت ، ومع الحاجة إليها تبقى بحالها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث