الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من توفي فيها من الأعيان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وممن توفي فيها من الأعيان :

حبان بن هلال .

وعبد الملك بن قريب الأصمعي .

صاحب اللغة والنحو والشعر وغير ذلك .

ومحمد بن بكار بن بلال .

وهوذة بن خليفة .

زبيدة امرأة هارون الرشيد وابنة عمه

وهي ابنة جعفر ، أمة العزيز الملقبة بزبيدة بنت جعفر بن المنصور [ ص: 203 ] القرشية الهاشمية العباسية ، امرأة هارون الرشيد وأحب الناس إليه في زمانها ، مع ما كان معها من الحظايا والزوجات كما ذكرنا ذلك في ترجمته ، وإنما لقبت زبيدة ؛ لأن جدها أبا جعفر المنصور كان يلاعبها ويرقصها وهي صغيرة ، ويقول : إنما أنت زبيدة . لبياضها ، فغلب ذلك عليها فلا تعرف إلا به ، وأصل اسمها أمة العزيز ، كانت من الجمال والمال والخير والديانة على جانب ، ولها من الصدقات والأوقاف ووجوه القربات شيء كثير ، وروى الخطيب أنها حجت ، فبلغت نفقتها في ستين يوما أربعة وخمسين ألف ألف درهم ، وأنها لما هنأت المأمون بالخلافة حين دخل بغداد قالت له : لقد هنأت نفسي بها عنك قبل أن أراك ، ولئن كنت فقدت ابنا خليفة لقد عوضت ابنا خليفة لم ألده ، وما خسر من اعتاض مثلك ، ولا ثكلت أم ملأت يدها منك ، وأنا أسأل الله أجرا على ما أخذ ، وإمتاعا بما عوض . وذكر أنها توفيت ببغداد في جمادى الأولى سنة ست عشرة ومائتين .

[ ص: 204 ] ثم قال الخطيب : حدثنى الحسين بن محمد الخلال لفظا قال : وجدت بخط أبي الفتح القواس : ثنا صدقة بن هبيرة الموصلي ، ثنا محمد بن عبد الله الواسطي ، قال : قال عبد الله بن المبارك الزمن : رأيت زبيدة في المنام ، فقلت : ما فعل الله بك ؟ فقالت : غفر لي في أول معول ضرب في طريق مكة . قلت : فما هذه الصفرة في وجهك ؟ قالت : دفن بين ظهرانينا رجل يقال له بشر المريسي زفرت عليه جهنم زفرة فاقشعر لها جسدي ، فهذه الصفرة من تلك الزفرة ، وذكر القاضي ابن خلكان أنه كان لها مائة جارية كلهن يحفظن القرآن العظيم ، وورد كل واحدة عشر القرآن ، وكان يسمع لهن في القصر دوي كدوي النحل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث