الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الديات

6470 [ ص: 32 ] 3 - حدثني أحمد بن يعقوب، حدثنا إسحاق ، سمعت أبي يحدث عن عبد الله بن عمر قال: إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله .

التالي السابق


هذا حديث ابن عمر أيضا لكنه موقوف عليه.

قوله: "حدثني أحمد بن يعقوب " ، ويروى "حدثنا" بنون الجمع، أحمد بن يعقوب المسعودي الكوفي ، وهو من أفراده.

قوله: "حدثنا إسحاق" يروى: أخبرنا إسحاق، وهو ابن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص المذكور في الحديث السابق .

قوله: "من ورطات الأمور" هي جمع ورطة بفتح الواو وسكون الراء وهي الهلاك يقال: وقع فلان في ورطة أي في شيء لا ينجو منه.

قوله: "التي لا مخرج" إلخ تفسير الورطات.

قوله: "بغير حله" أي بغير حق من الحقوق المحللة للسفك، قال الكرماني : الوصف بالحرام يغني عن هذا القيد، ثم أجاب بقوله: "الحرام" يراد به ما شأنه أن يكون حرام السفك، أو هو للتأكيد .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث