الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إذا كان بين الإمام وبين القوم حائط أو سترة

696 ( وقال أبو مجلز : يأتم بالإمام وإن كان بينهما طريق، أو جدار إذا سمع تكبير الإمام ).

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة جدا، وأبو مجلز: بكسر الميم، وسكون الجيم، وفي آخره زاي معجمة، اسمه لاحق بن حميد بضم الحاء ابن سعيد البصري الأعور من التابعين المشهورين، مات بظهر الكوفة في سنة مائة، أو إحدى ومائة، وأخرج أثره موصولا ابن أبي شيبة، عن معتمر بن سليمان، عن ليث بن أبي سليم عنه، وليث ضعيف في: " امرأة تصلي وبينها وبين الإمام حائط " قال: إذا كانت تسمع تكبير الإمام أجزأها ذلك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث