الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى ، وإن حلف فقال والله لأفعلن كذا ، وكذا إلا أن يشاء فلان لم يحنث إن شاء فلان ، وإن مات فلان ، أو خرس أو غاب عنا معنى فلان حتى يمضي وقت يمينه حنث ; لأنه إنما يخرجه من الحنث مشيئة فلان ، ولو كانت المسألة بحالها فقال والله لا أفعل كذا ، وكذا إلا أن يشاء فلان لم يفعل حتى يشاء فلان ، وإن غاب عنا معنى فلان فلم نعرف شاء ، أو لم يشأ لم يفعل فإن فعله لم أحنثه من قبل أنه يمكن أن يكون فلان شاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث