الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإجارة في عمل التمويه

ولو قال : أبيعك السيف بمائة درهم ، وخمسين نقدا من ثمن السيف ، والحلية ، وخمسين نسيئة من ثمن السيف ، والحلية ، ثم تفرقا ، كان البيع فاسدا ; لأنه شرط الأجل في بعض ثمن الحلية ، وذلك مفسد للعقد ، والسيف شيء واحد ، فإذا فسد العقد في بعضه فسد في كله ، ولو كان هذا في القلب [ ص: 89 ] والثوب فسد البيع أيضا ، في قول أبي حنيفة رضي الله عنه وعندهما يجوز في الثوب ، وقد تقدم نظائره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث