الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

( حرف الهمزة )

جزء التالي صفحة
السابق

2733 - "أنزل علي عشر آيات؛ من أقامهن دخل الجنة: قد أفلح المؤمنون ؛ الآيات" ؛ (ت)؛ عن عمر ؛ (ح) .

[ ص: 57 ]

التالي السابق


[ ص: 57 ] (أنزل علي عشر آيات؛ من أقامهن) ؛ أي: عدلهن؛ وأحسن قراءتهن؛ بأن أتى بهن على الوجه المطلوب في حسن الأداء؛ (دخل الجنة: "قد أفلح المؤمنون") ؛ أي: دخلوا في الفلاح؛ و"الفلاح": الظفر بالمراد؛ أي: فازوا وظفروا بمرادهم؛ قطعا؛ إذ "قد"؛ لتقريب الماضي من الحال؛ وللتأكيد؛ فكأن الفلاح قد حصل؛ وهو الشهادة؛ أو إدراك المطلوب؛ والنجاة من المرهوب؛ قال في الكشاف: "قد"؛ نقيضة؛ لما تثبت المتوقع؛ ولما تنفيه؛ ولا شك أن المؤمنين كانوا متوقعين لمثل هذه البشارة؛ وهي الإخبار بثبات الفلاح لهم ؛ فخوطبوا بما دل على ثبات ما توقعوه؛ أهـ؛ (الآيات) ؛ العشرة؛ من أول السورة؛ والمراد أنه يدخل الجنة مع السابقين الأولين؛ أو من غير سبق عذاب؛ وإلا فالمؤمن الذي لم يقرأهن قط؛ لا بد من دخوله الجنة؛ وإن حوسب؛ أو عذب.

(ت؛ عن عمر ) ؛ ابن الخطاب .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث