الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الخاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4084 - "خير ما يخلف الإنسان بعده ثلاث: ولد صالح يدعو له؛ وصدقة تجري يبلغه أجرها؛ وعلم ينتفع به من بعده"؛ (هـ حب)؛ عن أبي قتادة ؛ (صح) .

التالي السابق


( خير ما يخلف الإنسان بعده ) ؛ أي: بعد موته؛ (ثلاث) ؛ من الأشياء؛ (ولد صالح) ؛ أي: مسلم؛ (يدعو له) ؛ بالغفران والنجاة [ ص: 491 ] من النيران؛ ودخول الجنان؛ (وصدقة تجري) ؛ بعد موته؛ (يبلغه أجرها) ؛ كوقف؛ (وعلم) ؛ شرعي؛ (ينتفع به من بعده) ؛ كتصنيف كتاب ينتفع به من بعد موته؛ بنحو إقراء؛ أو إفتاء؛ أو عالم يخلفه من طلبته؛ فينفع الناس.

(هـ حب؛ عن أبي قتادة ) ؛ قال المنذري - بعدما عزاه لابن ماجه -: إسناده صحيح؛ وظاهر صنيع المصنف أن ابن ماجه تفرد بإخراجه عن الستة؛ وهو ذهول؛ فقد عزاه ابن حجر إلى مسلم ؛ وعبارته - بعدما عزا خبر: "إذا مات ابن آدم ..." ؛ إلى مسلم -؛ ما نصه: وله وللنسائي وابن ماجه وابن حبان ؛ من طريق أبي قتادة : "خير ما يخلف الرجل بعده..." ؛ إلى آخر ما هنا.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث