الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ومن أخذ طعام إنسان أو شرابه في برية

جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا أكره ) إنسان ( رجلا ) أو امرأة ( على [ ص: 16 ] قتل إنسان فصار الأمر إلى الدية فهي عليهما ) كاشتراكهما في قتله ( ولو أكره رجل امرأة على الزنا فحملت وماتت في الولادة ضمنها ) الزاني لموتها بسببه المتعدي به ( وتحمله العاقلة ) لأنه لا يقتل غالبا ( إلا أن لا يثبت ذلك ) أي الزنا ( إلا باعترافه فتكون الدية عليه ) في ماله لأن العاقلة لا تحمل الاعتراف ( وإن شهد شاهدان على إنسان بقتل عمد فقتل ثم رجعا عن الشهادة لزمهما الضمان في مالهما ) لأنهما تعمدا ما يقتل غالبا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث