الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل وتغلظ دية النفس لا الطرف

جزء التالي صفحة
السابق

( ولو أن عشرة أعبد قتلوا عبدا عمدا فعليهم القصاص ) كقتل الأحرار لحر ( فإن اختار السيد قتلهم فله ذلك وإن عفا ) سيد المقتول ( إلى مال تعلقت قيمة عبده برقابهم على كل واحد منهم ) أي من العبيد العشرة القاتلين ( عشرها يباع منه بقدرها أو يفديه سيده ) بقدر العشر كما توزع دية الحر على قاتليه ( فإن اختار ) سيد المقتول ( قتل بعضهم والعفو عن بعض فله ذلك ) لأن الحق له .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث