الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من توفي فيها من الأعيان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وفيها توفي من الأعيان :

كثير بن الصلت بن معدي كرب الكندي

كان كبيرا مطاعا في قومه ، وله بالمدينة دار كبيرة بالمصلى ، وقيل : إنه كان كاتب عبد الملك على الرسائل ، توفي بالشام .

محمد بن موسى بن طلحة بن عبيد الله

كانت أخته تحت عبد الملك ، وولاه سجستان ، فلما سار إليها قيل له : إن شبيبا في طريقك ، وقد أعيا الناس ، [ ص: 279 ] فاعدل إليه لعلك أن تقتله ، فيكون ذكر ذلك وشهرته لك إلى الأبد . فلما سار لقيه شبيب فاقتتل معه ، فقتله شبيب ، وقيل غير ذلك ، والله أعلم .

عياض بن عمرو الأشعري

شهد اليرموك ، وحدث عن جماعة من الصحابة وغيرهم ، توفي بالبصرة ، رحمه الله .

مطرف بن المغيرة بن شعبة

وقد كانوا إخوة ; عروة ، و مطرف ، و حمزة ، وقد كانوا يميلون إلى بني أمية ، فاستعملهم الحجاج على أقاليم ، فاستعمل عروة على الكوفة ، و مطرفا على المدائن ، ، و حمزة على همدان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث