الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( و ) أحلت له ( الغنائم ) ولم تحل لنبي قبله لحديث { أعطيت خمسا لم يعطهن نبي قبلي } والأنبياء منهم من لم يؤمر بالجهاد فلم تكن غنائم والمأذون الممنوع منها فتأتي نار من السماء فتحرقها إلا الذرية ( وجعلت له ولأمته الأرض مسجدا ) أي محل السجود ، فأيما رجل أدركته الصلاة في مكان صلى ولم تكن الأمم المتقدمة تصلي إلا في البيع والكنائس .

( و ) جعل له ولأمته ( ترابها طهورا ) أي مطهرا وهو التيمم عند تعذر الماء شرعا روى ذلك الشيخان وغيرهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث