الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الطلاق معلق أو منجز بعوض كالخلع في الإبانة

جزء التالي صفحة
السابق

( و ) إن قال لزوجته ( أنت طالق ثلاثا بألف فقالت : قبلت واحدة بألف أو بألفين وقع الثلاث ) لصدورها ممن فيه أهلية لها ( واستحق الألف ) فقط لالتزامها العوض الذي طلقها عليه كما لو كان ذلك بسؤالها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث