الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل طلق امرأته ولها منه لبن فتزوجت بصبي فأرضعته

جزء التالي صفحة
السابق

فصل وإذا ( طلق امرأته ولها منه لبن فتزوجت بصبي ) دون الحولين ( فأرضعته بلبنه ) خمس رضعات ( انفسخ نكاحها ) من الصبي ( وحرمت عليه ) أبدا لأنها صارت أمه .

( و ) حرمت أيضا ( على الأول أبدا ) لأنها صارت من حلائل أبنائه لأن الصبي صار ابنا للمطلق لأنه رضع من لبنه رضاعا محرما وهي زوجته ( ولو تزوجت الصبي أولا ثم فسخت نكاحها لمقتض ) كعيب أو فقد نفقة أو إعسار بمقدم صداق ( ثم تزوجت كبيرا فصار لها منه لبن فأرضعت به الصبي حرمت عليهما أبدا ) على الكبير لأنها صارت من حلائل أبنائه وعلى الصغير لأنها صارت أمه .

( قال في المستوعب وهي مسألة عجيبة ، لأنه تحريم طرأ لرضاع أجنبي قال ) في المستوعب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث