الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل طلق امرأته ولها منه لبن فتزوجت بصبي فأرضعته

جزء التالي صفحة
السابق

( وكذلك لو زوج أمته لعبد له يرضع ثم أعتقها ) سيدها ( فاختارت فراقه ) أي فسخت نكاحه لعتقها تحت عبد ( ثم تزوجت بمن أولدها فأرضعت بلبن هذا الولد زوجها الأول بعد عتقه ) أو قبله ( حرمت عليهما جميعا ) أما الأول ، فلأنها صارت أمه وأما صاحب اللبن فلأنها صارت من حلائل أبنائه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث