الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ويلزمه دفع القوت إلى الزوجة

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن أكلت ) الزوجة ( معه ) أي الزوج ( عادة أو كساها بلا إذن منها أو من وليها ولم يتبرع سقطت ) كما تقدم ( و ) إن اختلفا في نية التبرع ف ( القول قوله في ذلك ) أي أنه لم ينو التبرع لأن الأصل عدمه وهو أدرى بنيته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث