الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ويلزمه دفع القوت إلى الزوجة

جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا انقضت السنة وهي ) أي الكسوة ( صحيحة فعليه كسوة السنة الأخرى ) لأن الاعتبار بمضي الزمان دون بقائها بدليل ما لو تلفت ( وإن مات ) الزوج قبل مضي السنة ( أو ماتت أو بانت قبل مضي السنة ) رجع بقسطه ( أو تسلفت ) أي تعجلت ( النفقة أو الكسوة فحصل ذلك ) أي مات أو ماتت أو بانت ( قبل مضيها ) أي مضي المدة التي تسلفت نفقتها أو كسوتها ( رجع بقسطه ) لتبين عدم وجوبه عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث