الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب البيع بالفلوس

وإن اشترى فاكهة بدانق فلس ، والدانق عشرون فلسا فلم يرد الفلوس حتى غلت ، أو رخصت فعليه عشرون فلسا ; لأن بالغلاء ، والرخص لا ينعدم صفة الثمنية ، وصار هو عند العقد بتسمية الدوانق مسميا ما يوجد به من الفلوس ، وذلك عشرون ، ولو صرح بذلك القدر لم يتغير العدد بعد ذلك بغلاء السعر ، ورخصه فهذا مثله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث