الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الخلع

جزء التالي صفحة
السابق

فائدتان :

إحداهما : لو خالف وكيل الزوج أو الزوجة جنسا ، أو حلولا ، أو نقد بلد فقيل : حكمه حكم غيره ، فيه الخلاف المتقدم . قال القاضي : القياس أن يلزم الوكيل الذي أذن فيه ، ويكون له ما خالع به ورده المصنف . وقيل : لا يصح الخلع مطلقا . قال المصنف ، والشارح : القياس أنه لا يصح هنا . قال في الكافي ، والرعاية : لا يصح . وأطلقهما في الفروع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث