الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من أدرك ركعة من العصر قبل الغروب

531 (باب: من أدرك ركعة من العصر قبل الغروب)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان حكم من أدرك ركعة من صلاة العصر قبل غروب الشمس، قيل: جواب من التي تضمن معنى الشرط محذوف، (قلت): لا نسلم أن من هاهنا شرطية، ولكنها موصولة، يوضح ذلك ما قدرناه.

وقال بعضهم: إنما لم يأت المصنف في الترجمة بجواب الشرط، لما في لفظ المتن الذي أورده من الاحتمال، وهو قوله: (فليتم صلاته)، فإن الأمر بالإتمام أعم من أن يكون ما يتمه أداء أو قضاء، (قلت): لا بد للشرط من جواب، سواء كان ملفوظا أو مقدرا، والجواب في الحديث مذكور، وكون الأمر بالإتمام أعم ليست قرينة لترك جواب الشرط في الترجمة، وكان ينبغي أن يقول: جواب الشرط في الترجمة محذوف، تقديره: فليتم، ويبينه جواب الشرط الذي في متن الحديث، ولكن التقدير الذي قدرناه لا يحوجنا إلى تقدير جواب الشرط، ولا إلى القول بأن من شرطية.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث