الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

( حرف الهمزة )

جزء التالي صفحة
السابق

2833 - "أول من تنشق عنه الأرض؛ أنا؛ ولا فخر؛ ثم تنشق عن أبي بكر ؛ وعمر ؛ ثم تنشق عن الحرمين؛ مكة؛ والمدينة ؛ ثم أبعث بينهما"؛ (ك)؛ عن ابن عمر ؛ (ض) .

التالي السابق


( أول من تنشق عنه الأرض ؛ أنا؛ ولا فخر) ؛ أي: لا أقوله فخرا؛ (ثم تنشق عن أبي بكر ؛ وعمر ) - رضي الله عنهما -؛ (ثم تنشق عن الحرمين ) ؛ أي: عن أهل الحرمين ؛ ( مكة ؛ والمدينة ) ؛ إكراما لهم؛ وإظهارا لمزيتهم على غيرهم؛ (ثم أبعث بينهما) ؛ أي: أنشر؛ وأذهب بين الحرمين ؛ لأجمع إلي الفريقين؛ وقد سبق توضيحه؛ قال في الصحاح وغيره: "بعث الموتى": نشرهم من قبورهم؛ وقال الزمخشري : "بعث الشيء"؛ أثاره؛ و"يوم البعث": يوم يبعثنا الله من القبور.

(ك) ؛ في معرفة الصحابة؛ من حديث عاصم بن عمر ؛ عن عبد الله بن دينار ؛ (عن ابن عمر ) ؛ ابن الخطاب ؛ قال الحاكم : صحيح؛ وتعقبه الذهبي ؛ فقال: عاصم هو أخو عبيد الله ؛ ضعفوه.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث