الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الحاء

جزء التالي صفحة
السابق

3673 - "حبذا المتخللون بالوضوء؛ والمتخللون من الطعام ؛ أما تخليل الوضوء فالمضمضة والاستنشاق؛ وبين الأصابع؛ وأما تخليل الطعام فمن الطعام؛ إنه ليس شيء أشد على الملكين من أن يريا بين أسنان صاحبهما طعاما؛ وهو قائم يصلي"؛ (طب)؛ عن أبي أيوب ؛ (ض) .

التالي السابق


( حبذا المتخللون بالوضوء؛ والمتخللون من الطعام ؛ أما تخليل الوضوء فالمضمضة والاستنشاق؛ وبين الأصابع؛ وأما تخليل الطعام فمن الطعام) ؛ أي: من أثره؛ (إنه ليس شيء أشد على الملكين من أن يريا بين أسنان صاحبهما طعاما؛ وهو قائم يصلي) ؛ أي: الكاتبين؛ الملازمين للمكلف؛ وقوله: "حبذا"؛ أي: هو حبيب؛ جعل "حب"؛ و"ذا"؛ كشيء واحد؛ وهو اسم؛ وما بعده مرفوع به؛ ولزم "ذا"؛ "حب"؛ وجرى كالمثل؛ بدليل قوله في المؤنث: "حبذا"؛ لا "حبذه"؛ و"حب هذا الشيء حبا"؛ و"حببه إلي"؛ جعلني أحبه.

(طب؛ عن أبي أيوب ) ؛ الأنصاري ؛ قال الهيثمي : فيه واصل بن السائب الرقاشي ؛ وهو ضعيف؛ أهـ؛ وقال ابن القيم : حديث لا يثبت؛ وفيه واصل بن السائب ؛ قال البخاري والرازي : منكر الحديث؛ والنسائي والأزدي : متروك.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث