الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الحاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3678 - "حجة لمن لم يحج؛ خير من عشر غزوات ؛ وغزوة لمن قد حج خير من عشر حجج؛ وغزوة في البحر خير من عشر غزوات في البر؛ ومن أجاز البحر فكأنما أجاز الأودية كلها؛ والمائد فيه كالمتشحط في دمه"؛ (طب هب)؛ عن ابن عمرو ؛ (ح) .

التالي السابق


(حجة) ؛ بكسر الحاء؛ وفتحها؛ قال الكرماني : والمعروف في الرواية الفتح؛ قال الجوهري : "الحجة"؛ بالكسر: المدة الواحدة؛ وهو من الشواذ؛ لأن القياس الفتح؛ (لمن لم يحج) ؛ حجة الإسلام؛ (خير من عشر غزوات) ؛ أي: هي أفضل في حقه من عشر غزوات يغزوها في سبيل الله؛ (وغزوة لمن قد حج خير له من عشر حجج؛ وغزوة في البحر خير من عشر غزوات في البر؛ [ ص: 374 ] ومن أجاز البحر فكأنما أجاز الأودية كلها؛ والمائد) ؛ أي: الدايخ؛ (فيه كالمتشحط في دمه) .

(طب) ؛ وفي الأوسط؛ (هب) ؛ كلاهما؛ (عن ابن عمرو ) ؛ ابن العاص ؛ وسنده لا بأس به.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث