الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الحاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3775 - "الحاج في ضمان الله؛ مقبلا؛ ومدبرا" ؛ (فر)؛ عن أبي أمامة ؛ (ض) .

التالي السابق


( الحاج في ضمان الله ؛ مقبلا) ؛ أي: حجه ذاهبا إليه؛ (ومدبرا) ؛ أي: راجعا إلى وطنه؛ يعني: هو في حفظه؛ في حال الذهاب؛ والإياب؛ جميعا؛ وقضية تصرف المصنف أن ذا هو الحديث بكماله؛ بل هو ذهول؛ بل تمامه عند مخرجه الديلمي : "فإن أصابه في سفره تعب؛ أو نصب؛ غفر الله - عز وجل - له بذلك سيئاته؛ وكان له بكل قدم يرفعه ألف درجة في الجنة؛ وبكل قطرة تصيبه من مطر؛ أجر شهيد" ؛ أهـ؛ بلفظه؛ فاقتصاره على بعضه بلا موجب؛ تقصير.

(فر؛ عن أبي أمامة ) ؛ الباهلي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث