الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الحاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3790 - "الحجاج والعمار وفد الله؛ يعطيهم ما سألوه؛ ويستجيب لهم ما دعوا ؛ ويخلف عليهم ما أنفقوا: الدرهم ألف ألف"؛ (هب)؛ عن أنس ؛ (ض) .

التالي السابق


( الحجاج والعمار وفد الله؛ يعطيهم ما سألوه؛ ويستجيب لهم ما دعوا؛ ويخلف عليهم ما أنفقوا ) ؛ في الحج؛ والعمرة؛ (الدرهم) ؛ الواحد؛ (ألف ألف) ؛ درهم؛ لأن الحج أخو الجهاد في المشقة؛ والنزوح عن الوطن؛ والأجر على قدر النصب؛ ومن ثم سماه النبي - صلى الله عليه وسلم - أحد الجهادين؛ وضم إليه العمرة؛ التي هي الحج الأصغر؛ لمشاركتها في إظهار فخاره وإعلاء مناره.

(هب) ؛ من حديث ثمامة البصري ؛ عن ثابت ؛ (عن أنس ) ؛ ثم قال - أعني: البيهقي -: ثمامة غير قوي؛ أهـ؛ فحذف المصنف لذلك من كلامه غير صواب؛ وثمامة هذا قال أبو حاتم : منكر الحديث؛ وفيه أيضا محمد بن عبد الله بن سليمان ؛ أورده الذهبي في الضعفاء؛ وقال ابن منده : مجهول.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث