الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الخاء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4085 - "خير ما يموت عليه العبد أن يكون قافلا من حج؛ أو مفطرا من رمضان" ؛ (فر)؛ عن جابر ؛ (ح) .

التالي السابق


( خير ما يموت عليه العبد أن يكون قافلا) ؛ أي: راجعا؛ (من حج ) ؛ بعد فراغ أعماله؛ (أو مفطرا من رمضان) ؛ يحتمل أن المراد: عقب إفطاره في يوم منه؛ أي: عند الغروب؛ ويحتمل أن المراد: عقب فراغ رمضان؛ عند استهلال شوال.

(فر؛ عن جابر ) ؛ وفيه أبو جناب الكلبي ؛ أورده الذهبي في الضعفاء؛ وضعفه النسائي ؛ والدارقطني ؛ ورواه عنه أيضا الطبراني ؛ وعنه ومن طريقه أورده الديلمي ؛ مصرحا؛ فلو عزاه المصنف للأصل لكان أولى.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث