الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


2389 ص: حدثنا فهد، قال: ثنا الحسن بن بشر، قال: ثنا المعافى بن عمران ، عن مغيرة بن زياد ، عن عطاء بن أبي رياح ، عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "قصر النبي - عليه السلام - في السفر وأتم".

التالي السابق


ش: الحسن بن بشر بن سلم البجلي الكوفي شيخ البخاري ، والمعافى بن عمران الأزدي أبو مسعود الموصلي، قال يحيى والعجلي وأبو حاتم : ثقة. روى له البخاري وأبو داود والنسائي ، ومغيرة بن زياد البجلي أبو هشام الموصلي قال وكيع : كان ثقة. وعن أحمد : مضطرب الحديث. وعن يحيى: ثقة. وقال أبو حاتم وأبو زرعة : شيخ لا يحتج بحديثه. وروى له الأربعة.

وأخرجه الدارقطني في "سننه": نا المحاملي ، نا سعيد بن محمد بن ثواب، ثنا أبو عاصم ، ثنا عمر بن سعيد ، عن عطاء بن أبي رباح ، عن عائشة - رضي الله عنها -: "أن النبي - عليه السلام - كان يقصر في السفر ويتم، ويفطر ويصوم".

وقال الدارقطني : إسناده صحيح.

وقال البيهقي بعد أن أخرجه في "سننه": وله شاهد من حديث دلهم بن صالح والمغيرة بن زياد وطلحة بن عمرو ، وكلهم ضعيف.

[ ص: 311 ] ثم أخرج من حديث عبيد الله بن موسى، نا دلهم بن صالح الكندي ، عن عطاء ، عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "كنا نصلي مع النبي - عليه السلام - إذا خرجنا إلى مكة أربعا حتى نرجع".

ومن حديث الكديمي ، عن الخريبي ، عن المغيرة بن زياد عن عطاء ، عن عائشة : "أن النبي - عليه السلام - كان يقصر في السفر ويتم" وقال: وكذا رواه وكيع وغيره عن المغيرة .

قلت: وأخرجه ابن أبي شيبة في "مصنفه" بأتم منه: ثنا وكيع ، قال: ثنا المغيرة بن زياد ، عن عطاء ، عن عائشة - رضي الله عنها -: "أن النبي - عليه السلام - كان يتم الصلاة في السفر ويقصر ويصوم ويفطر ويؤخر الظهر ويعجل العصر ويؤخر المغرب ويعجل العشاء".



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث