الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

11645 [ ص: 122 ] 5264 - (12056) - (3\108) عن أنس: أن أبا موسى استحمل النبي صلى الله عليه وسلم ، فوافق منه شغلا، فقال: " والله لا أحملك " . فلما قفى، دعاه، فحمله، فقال: يا رسول الله! إنك حلفت ألا تحملني! قال: " فأنا أحلف لأحملنك " .

التالي السابق


*قوله: " استحمل " : أي: طلب منه أن يحمله للجهاد.

* " قفى " : - بالتشديد - ; أي: رجع وذهب موليا; كأنه أعطاه قفاه.

* " قال: فأنا أحلف " : أي: ليكون معارضا للسابق، قاله تطييبا لقلوبهم.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث