الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه

12536 5687 - (12948) - (3\187) عن روح بن عبادة، حدثنا حجاج بن حسان، قال: كنا عند أنس بن مالك، فدعا بإناء فيه ثلاث ضبات حديد، وحلقة من

[ ص: 357 ] حديد، فأخرج من غلاف أسود، وهو دون الربع وفوق نصف الربع،
فأمر أنس بن مالك، فجعل لنا فيه ماء، فأتينا به، فشربنا وصببنا على رؤوسنا ووجوهنا، وصلينا على النبي صلى الله عليه وسلم.

التالي السابق


* قوله : " وهو دون الربع، وفوق نصف الربع " : الظاهر أن المراد به: ربع ما اشتهر بالكيل عندهم يومئذ; كالذي يسمونه الكيلة في يومنا، والحديث يدل على أن التبرك بآثاره الجميلة والصلاة عند رؤيتها سنة قديمة بين المسلمين.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث