الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما

13749 5888 - (14163) - (3\296) عن جابر بن عبد الله، قال:سمعته يقول: " إن النبي صلى الله عليه وسلم قام يوم الفطر، فبدأ بالصلاة قبل الخطبة، ثم خطب الناس، فلما فرغ

[ ص: 470 ] نبي الله صلى الله عليه وسلم، نزل، فأتى النساء فذكرهن، وهو يتوكأ على يد بلال، وبلال باسط ثوبه يلقين فيه النساء صدقة " ، قال: " تلقي المرأة فتخها، ويلقين ويلقين " ، قال ابن بكر: فتختها.


التالي السابق


* قوله : " ثم خطب الناس " : أي: وعظ الرجال.

* " نزل " : كأن الموضع الذي قام فيه للخطبة كان عاليا، أو المراد: ذهب ومضى، وإلا فلم يكن ثم منبر.

* " فذكرهن " : من التذكير.

* " يتوكأ " : أي: يعتمد، كأنه لم يكن في يده شيء يعتمد عليه.

* " يلقين " : من الإلقاء.

* " فتخها " : - بفتحتين وإعجام خاء - : جمع فتخة; كقصب وقصبة، وهي خواتيم كبار تلبس في أصابع اليد أو الرجل، وقيل: خواتيم لا فصوص لها.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث