الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند عبد الله بن العباس رضي الله تعالى عنهما

2841 1639 - (2845) - (1\312) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لخديجة: - فذكر عفان الحديث - وقال أبو كامل، وحسن: في حديثهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لخديجة: " إني أرى ضوءا، وأسمع صوتا، وإني أخشى أن يكون بي جنن " قالت: لم يكن الله ليفعل ذلك بك يا ابن عبد الله. ثم أتت ورقة بن نوفل، فذكرت ذلك له، فقال: إن يك [ ص: 96 ] صادقا، فإن هذا ناموس مثل ناموس موسى، فإن بعث وأنا حي، فسأعزره، وأنصره، وأومن به .

التالي السابق


* قوله: "قال لخديجة. . . إلخ": ظاهر السوق أنه كان هذا قبل مجيء الملك إليه، وقد جاء مثله في الصحيح بعد نزول الملك إليه، فيمكن أن يحمل على التعدد.

* "جنن": هكذا في النسخ والظاهر: جنون; فإن الجنن - بفتحتين - : القبر، والميت، والكفن; كما في "القاموس "، وشيء منها لا يناسب المقصود، ثم رأيت أبا البقاء قال: أصله: جنون - بالواو - ، فحذفت تخفيفا، ولدلالة الضمة عليها، واستدل على ذلك بما وقع في بعض الأشعار، ذكره السيوطي - رحمه الله تعالى - ، وعلى هذا فهو - بضمتين - .

* "فسأعززه": - بزايين معجمتين، ويمكن إهمال الثانية - كما في قوله تعالى: وتعزروه [الفتح: 9]، والله تعالى أعلم.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث