الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التكبير في صلاة العيدين

جزء التالي صفحة
السابق

( قال ) : ولو ترك التكبيرات السبع والخمس عامدا أو ناسيا لم يكن عليه إعادة ، ولا سجود سهو عليه لأنه ذكر لا يفسد تركه الصلاة ، وأنه ليس عملا يوجب سجود السهو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث